٥ أمور لا تفعليها كي تديمي بشرتك أكثر حيوية

هل تودين أن تتعرفي على معلوماتٍ أكثر عن كيفية العناية ببشرتك الدهنية؟ و ترغبين في اكتشاف أصح الطرق للإهتمام بها؟ إذن تابعي معنا النصائح التالية من إخصائية البشرة مادونا جوزيف

Madonna Gamil3

لا تهملي العناية المنزلية ببشرتك

إن اعتناءك ببشرتك الدهنية أمر غاية في الأهمية، ولكن، بحسب إخصائية البشرة (مادونا جوزيف الجميل) فلابد أن تعرفي أولًا إن كنت من صاحبات البشرة الدهنية التي تعاني من مشكلات كالالتهابات أو أن بشرتك دهنية بلا أي مشكلات، لذا عليك بزيارة إخصائية أو طبيبة جلدية أولًا لتحدد لك نوع بشرتك، ومن ثم تنطلقي الى اختيار المنتجات الأنسب لك،  ولكن انتبهي من أن تكوني عرضة للاستغلال التجاري.

ومن أهم المنتجات التي يجب أن تكون بحوزتك هو غسول البشرة المطهر والمعدل للإفرازات الدهنية، وإذا كانت بشرتك الدهنية تعاني من المشكلات، فهناك العديد من الماركات التي أطلقت غسولات عدة لتنشيف الالتهابات والمساهمة في علاج بشرتك، ومن المهم كذلك أن يكون لديك كريم يومي مُعدَل للإفرازات الدهنية بحيث يساعد على امتصاص الدهون، كما تنصحك الاخصائية (مادونا)  بوضع ماسك مستخلص من الطحالب البحرية مرة واحدة في الأسبوع، التي لديها القدرة على امتصاص الدهون. وإن كنت تضعين الماكياج، اختاري كريم الأساس والبودر المكتوب عليه (OILY FREE)  

لا تفركي بشرتك الدهنية بحدة

هل تظنين أن الفرك يزيل البثور والحبوب من بشرتك الدهنية؟ هذا غير صحيح! بل بحسب اختصاصية البشرة (مادونا جوزيف) عليك أن تعي أن حك بشرتك أمرٌ ضارٌ للبشرة التي تفرز دهونًا زائدة، ففرك البشرة بمساعدة كريمات التقشير يحرك الغدد ويحفزها على إفراز المزيد من الدهون، ولكن بإمكانك استعمال تركيبات تحتوي على الإنزيمات الطبيعية كماسك مفيد دون فركها.

لا يعني نقص الماء في بشرتك أنها بشرة غير دهنية

جميعنا لدينا طبقة سطحية تحتوي على الماء والدهون وهي تعمل كحامي أساسي للبشرة، وإن نقصت نسبة الماء في هذه الطبقة فعليك أن تستخدمي منتجات تزيد من نسبة الماء في بشرتك، دون أن تشجع بشرتك على إفراز مزيدًا من الدهون، أما البشرة الجافة فينقصها الدهون والماء كي تعيد بناء الطبقة السطحية للبشرة وهنا نلجأ لكريمات تغذيها بالدهون والماء.

لا تهملي بشرتك الباهتة

يعود بهتان بشرتك الى عدة أسباب منها توترك العالي ونقص الفيتامينات في جسمك وبطىء دورتك الدموية، وتعرض بشرتك الشديد للشمس، وبحسب إخصائية البشرة (مادونا جوزيف) فهناك جلسات خاصة لعلاج النضارة ومحاربة التعب، ولكن في بعض الحالات يتم الاكتفاء فقط باستعمال مستحضرات تحتوي على الفيتامينات لتشجع البشرة على إعادة حيويتها وتحسين لونها. ويعتمد ذلك على بشرتك وحالتها، فبعض أنواع البشرة لا تحتاج إلا للمنتجات الطبيعة لتتحسن دون جلسات، والبعض الآخر يحتاج الإثنين معًا لتستعيد البشرة رونقها.

لا تهملي بشرتك وشعرك بعد الثلاثين

أن بشرتك تبدأ في فقدان بعض المواد الأساسية بعد هذا السن، فيجب عليك ابتداءً من هذه المرحلة أن تدعمي بشرتك بالفيتامينات، تحت إرشاد طبيبك، ويعتبر الفيتامين c والفيتامين A من أهم الفيتامينات لبشرة صحية، فمع درجة حرارة الطقس والتوتر تفقد الخلايا الأكسجين بداخلها فتبدأ بالدفاع عن نفسها عبر التهام الأكسجين من بعضها البعض، ما يدفعك الى ضرورة تزويد بشرتك بالأكسجين عبر الفيتامينات، أما للحفاظ على شعرك فاحرصي على تناول مصادر الزنك والمغنيسيوم، والفيتامين B5 والفيتامين B8.

 
هذا البريد الإلكتروني إلى صديق