هذا ما سيحدث لجسمك وروحك حينما تمارسين اليوغا

حان الوقت لتنطلقي وتجددي حياتك وتأخذي هذه الخطوة التي أجلتها لسنوات، فإن أدخلت عالم اليوغا الى حياتك ولو لمرة واحدة اسبوعيًا، ستشعرين بتغييرٍ رائع في يومك، ولربما سيصعب عليك تركها بعد ذلك. لذا ننطلق مع عدة نصائح عن اليوغا مع المدربة الكندية المتخصصة في عدة أنواع من اليوغا (سارة ديشمبس).

يوغا


-عليك بالتأمل العقلي لتكوني حاضرة في اللحظة قدر الإمكان:

هل تشعرين بأنكِ غير قادرة على التحكم في عواطفك السلبية، وهل تستفزك مواقف بعض الأشخاص سريعًا؟ وهل تصلين إلى مرحلة تهربين فيها من مشكلاتك وتدفنينها داخلك؟ إذن، مارسي الmindfulness mediation)  ( فإن هذا النوع من التأمل يعلمك كيف تتأقلمي مع الأحداث الإيجابية والسلبية في حياتكِ، فكما تتعرضين لمواقف سعيدة وتتعلمين منها، كذلك تعرضك للمواقف الصعبة يفيدك في الحياة، فكلاهما ضروريين لاستمرار الحياة.  فالتيقظ يدربك على التعامل مع كل مشاعرك، وذلك لأنك تتعلمين من الحزن كما تتعلمين من الفرح. وتنصحكِ المدربة الكندية (سارة ديشمبس) بأن تجربي ال mindfulness mediation  وذلك لأن العديد من المجتمعات تربت على عدم مواجهة الأحزان والهرب منها، دون تقبلها والوصول لدرجة التعايش معها. فإن هربت من أي تجربة قاسية مررت بها وأقنعت نفسك بأنك كل شيء على ما يرام، وقد يظهر هذا الجرح ثانية على هيئة أمراض جسمانية أو نفسية مستقبًلًا. ويعتبر حضورك ذهنيًا مع اللحظة الآنية ووعيك بها هدفًا من أهداف اليوغا، حيث أن وضعيات اليوغا عبارة عن حلقة متكاملة تعلمك كيف تكونين مرتاحة مع الواقع وحاضرة الآن. وتعتبر هذه التقنية من أسهل تقنيات التأمل التي يمكنك ممارستها بيسر، فهي لا تحتاج الى مدرب، فقط اجلسي مستقيمة الظهر على كرسي أو على الأرض، أو اختاري أكثر جلسة تريحك وأغلقي عينيك أو افتحيها واستمعي الى أنفاسك واستشعري جسمك في مكان هادئ لا تشوبه أي ضوضاء. ويظن البعض أن التأمل العقلي يعني أن تُبقي عقلك فارغًا تمامًا من كل الأفكار، وهذا غير صحيح، حيث أن التأمل هو مواكبة الواقع حيثما كان، فتارة ستشعرين أنك قادرة على التحكم بأفكارك وإبعادها، وتارة ستشعرين بأن أفكارك تخالجك من حين لآخر، وستصلين مع الوقت الى مرحلة تتقبلين فيها شهور الحزن بسلام وهدوء.


-عالجي الإكتئاب باليوغا:

كما أن الإكتئاب يرتبط بالقلق، فإن اليوغا تعلمك كيف تكونين متوافقة وراضية عن كل هذه المشاعر ومع الواقع. وفي بعض الأحيان، يكون واقعك مختلفًا كليًا عن الصور التي يرسمها خيالك بمساعدة ذهنك، وتنصح المدربة الكندية (سارة ديشمبس) بأن تمارسي أي نوع من اليوغا إذا صاحبك لفترة طويلة شعورٌ سلبي، لتزودي نفسك بالراحة والسلام.


-مارسي الفنياسا والين يوغا:

تنصحك المدربة سارة بأن تمارسي الفنياسا كنوع من اليوغا وهي تعني الرقص مع النفس، كما توصيكٍ بممارسة ” ين يوغا ” وهي من أروع الأنواع التي تكونين من خلالها في وضعية معينة لمدة خمس دقائق، حيث تقوي العضلات وتصلك مع قلبك وتفيد جسمك، كما تعلمك كيف تنتقلين من الوضع غير الارتياحي للوضعية الى الوضع الإرتياحي.


-نصائح خاصة:

ابحثي عن مدربة ومركز تدريب مريح واذهبي بلا تردد، ولا تقولي أنك غير مرنة بدرجة تؤهلك لممارسة اليوغا، لأن اليوغا لكل الأجسام وكل الاشخاص. وتنصحك (ديشمبس) بألا تمارسي اليوغا عبر “يوتيوب”، خاصة إذا كنت مبتدئة، إذ من الأفضل لك أن يتابع المدرب حركتك، وتوصيكِ بألا تدلفي عالم اليوغا لتحقيق هدف ضيق، كتعديل شكل الجسم أو تصغير خصركِ، فاليوغا هي نمط حياة وتغيير كلي لروحك وجسمك.


 

المواضيع المذكورة:

, ,
هذا البريد الإلكتروني إلى صديق