هكذا خسرت الوزن

هل تعانين من مشكلة الوزن الزائد؟ هل جرّبت عدّة حميات تنحيفيّة من دون أن تتمكّني من بلوغ الوزن المثالي الذي لطالما حلمت به؟ إليك هذه النصائح من أشخاصٍ عاديين خسروا الوزن بطريقتهم الخاصّة


هكذا خسرت الوزن

منيرة جبر

العمر: 32 سنة

الوزن السابق: 96 كغ

الوزن الحالي: 90.5 كغ

طريقة خسارة الوزن: في كلّ مرّة كنت أنظر فيها إلى صور قديمة لي كنت أشعر بغضب شديد لأنّني كنت نحيفة جداً قبل الزواج. إلّا أنّني لم أتمكّن بعد الحمل من التخلّص من الوزن الزائد وقد أزعجني هذا الأمر كثيراً لدرجة بتّ أرفض فيها حضور مختلف المناسبات الاجتماعية. لكنّني قرّرت منذ حوالي الثلاثة أشهر أن أمارس رياضة المشي لمدة ساعة ونصف يومياً. وتحليّت بعزيمة قويّة كي لا أشعر بالكسل والتعب لأنّني كنت أدرك مسبقاً أنّني متى عدلت عن المشي ولو ليوم واحد سأعيد الكرّة لمرات عديدة. لهذا قررت أن أمشي يومياً بعد ذهاب أولادي إلى المدرسة، وقد تمكّنت من خسارة حوالي 6 كيلوغرامات.

سحر العليان

العمر: 23 سنة

الوزن السابق: 85 كغ

الوزن الحالي: 70 كغ

طريقة خسارة الوزن: لطالما كنت محطّ سخرية الأهل والأصدقاء بسبب بدانتي واشتهائي الدائم للطعام. ورغم انزعاجي الكبير من هذا الأمر إلّا أنّني لم أتوقف يوماً عن تناول المأكولات الدسمة والوجبات السريعة إلى أن أصبحت في سنّ الـ21  وبتّ أشعر بغيرة قاتلة من رفيقاتي في الجامعة، ما دفعني إلى تغيير نمط حياتي وتبنّي أسلوب صحّي قوامه الطبخ المنزلي الذي يرتكز على البروتين والخضار مع الابتعاد عن تناول المعجنات. وقد تمكّنت بفضل هذا النظام الصحّي من خسارة  15 كغ خلال عامين.

علي محمد

الوزن السابق: 120 كغ

الوزن الحالي: 100 كغ

طريقة خسارة الوزن: لا يختلف شخصان على أنّ الجلسات الاجتماعية في مجتمعنا العربي تدور بأغلبيتها حول مائدة الطعام، كما أنّ جلسات الأصدقاء لا تكتمل من دون رقائق البطاطا والمشروبات الغازية، الأمر الذي أكسبني الكثير من الوزن من دون أن أنتبه إلى ذلك. لكنّني قررّت منذ حوالي الثلاث سنوات أن أعتمد أسلوب حياة مختلف إذ استبدلت الجلسات الاجتماعية بالذهاب إلى النادي الرياضي 3 مرّات في الأسبوع فخسرت 20 كغ وزدت كثافة عضلاتي. وأنا سعيد جداً بهذا التغيير الجوهري.

هكذا خسرت الوزن

نورما صوان

العمر: 56 سنة

الوزن السابق: 88 كغ

الوزن الحالي: 79 كغ

طريقة خسارة الوزن: سمعت مؤخراً أن شرب ما يعادل نصف ليتر من الماء صباحاً قبل تناول الفطور مع القليل من عصير الغريبفروت يساعد على خسارة الوزن. ورغم أنّني لم أعتقد حقيقةً بأنّ هذه الطريقة فعّالة إلّا أنّني قمت بتجربتها لأكثر من 3 أشهر تزامناً مع تناولي كميّات قليلة من الطعام عوضاً عن الكمّيات التي اعتدت تناولها من قبل. ورغم أنّني لم أحرم نفسي من مأكولات معيّنة إلّأ أنّني حرصت على تصغير أحجام وجباتي كي أتلذّذ بها من دون أن أشعر بانتفاخ مزعج في معدتي. وقد تمكّنت بواسطة هذه الطريقة من خسارة 9 كيلوغرامات في فترة قصيرة جدّاً.

سعود فيصل

العمر: 28 سنة

الوزن السابق: 130 كغ

الوزن الحالي: 80 كغ

طريقة خسارة الوزن: لم أعر يوماً أيّ اهتمام للطعام الذي أتناوله إلى أن وصلت إلى مرحلةٍ بتّ أعجز فيها عن الحراك، ما دفعني إلى الخضوع لعملية تكميم المعدة. ورغم نجاح العمليّة وتوقّفي عن تناول كمّيات هائلة من الطعام إلّا أنّني قرّرت خسارة المزيد من الوزن فتسجّلت بعد 6 أشهر في نادٍ رياضي وخسرت حوالي 40 كيلوغراماً  خلال 3 سنوات، وبتّ إنساناً مختلفاً تماماً.

هكذا خسرت الوزن

هيام عبدالله

العمر: 26 سنة

الوزن السابق: 76 كغ

الوزن الحالي: 70 كغ

طريقة خسارة الوزن: لطالما رغبت بتدوين عدد السعرات الحرارية التي أتناولها في اليوم، إلّا أنّني لم أتمكّن من ذلك من قبل. أمّا اليوم فقد أتاح لي تطبيق Myfitnesspal أن أدوّن كل ما أتناوله في اليوم ليحتسب عدد السعرات الحرارية التي أستهلكها. والمثير للاهتمام بهذا التطبيق هو أنّه يتيح لي معرفة عدد السعرات الحرارية التي يجب أن أتناولها في اليوم وفقاً لعدد الكيلوغرامات التي أرغب في خسارتها. وقد ساعدتني هذه الطريقة على خسارة 6 كيلوغرامات في غضون أربعة أشهر.  

 

نايا عيتاني

العمر: 40 سنة

الوزن السابق: 65 كغ

الوزن الحالي: 61 كغ

طريقة خسارة الوزن: ما إن أدركت أهمّية الشاي الأخضر في المساعدة على خسارة الوزن، فضلاً عن احتوائه على مضادات الأكسدة  التي تحارب الشيخوخة حتّى أصبحت مدمنةً على شربه. وقد وصل بي الأمر إلى شرب خمسة فناجين في اليوم، إلّا أنّ طبيبي نصحني بالاكتفاء بفنجانين. وقد تمكّنت من خسارة 4 كيلوغرامات في غضون 6 أشهر علماً بأنّني لم أتبع أي نظام غذائي أو صحّي معيّن بل اكتفيت بشرب الشاي الأخضر بعد تناولي للمأكولات المشبّعة بالدهون وقبل خلودي للنوم.

هكذا خسرت الوزن 

هادي علوي

العمر: 29 سنة

الوزن السابق: 82 كغ

الوزن الحالي: 78 كغ

طريقة خسارة الوزن: لم أكن أعاني من مشكلة الوزن الزائد سابقاً ذلك أنّني كنت شديد الحرص على الاهتمام بلياقتي البدنية وكنت أمارس الرياضة بانتظام. إلّا أنّني تعرّضت لإصابة في رجلي حالت دون تمكّني من الذهاب إلى النادي الرياضي، كما أنّ بعض الأدوية التي كنت أتناولها جعلتني أكسب الكثير من الوزن. فأُصبت بيأسٍ شديد ورحت أزور أخصّائي تغذية كي أتخلّص من الكيلوغرامات  الزائدة. وقد وصف لي طبيبي نظاماً غذائياً صحّياً قوامه السلطة والدجاج أو اللحم أو السمك المشوي على الغداء، أما الفطور والعشاء فكانا كناية عن قطعة صغيرة من الجبنة أو اللبن مع نصف رغيف صغير من الخبز، بالإضافة إلى وجبتين خفيفتين. وكان يحق لي التمتّع بوجبة غشّ واحدة في الأسبوع على أن أتناولها على الغداء كي أتمكّن من حرق السعرات الحرارية خلال اليوم. وقد تمكّنت من خلال هذا النظام الغذائي من خسارة 4 كيلوغرامات في غضون 4 أشهر.

ندى قاعي

العمر: 41 سنة

الوزن السابق: 80 كغ

الوزن الحالي: 74 كغ

طريقة خسارة الوزن: لم أتمكّن من خسارة أكثر من 5 كيلوغرامات بعد ولادة ابني الثالث، خلافاً للمرّات السابقة. وقد أزعجني هذا الأمر كثيراً حتّى أنّ أخصّائي التغذية لم يتمكّن من مساعدتي إذ نبّهني إلى أنّ جسمي في مرحلة حرجة وأنّني لن أتمكّن من خسارة المزيد من الوزن إلّا من خلال عملية تنظيف جسمي من السموم. فبدأت بشرب العصائر والمشروبات القائمة على الخضار والفواكه طوال اليوم من دون أن أتناول أي طعام آخر وقد عانيت كثيراً بسبب شعوري بالجوع. وقد دامت هذه العملية خمسة أيام عدت بعدها إلى ممارسة الرياضة وتناول كمّيات قليلة من الطعام  إلى أن خسرت 6 كيلوغرامات في غضون7 أشهر.

هكذا خسرت الوزن

سعيد قباني

العمر: 33 سنة

الوزن السابق: 76 كغ

الوزن الحالي: 71 كغ

طريقة خسارة الوزن: أخبرتني صديقة تعيش في الولايات المتحّدة الأميركيّة عن مكمّلات البروبيوتيك التي تساعد على تحسين نفاذية جدار الأمعاء عن طريق إنشاء حاجز أفضل يحول دون دخول الجزيئات الالتهابية إلى الدورة الدموية، بالإضافة إلى تغيير تكوين البكتيريا في الأمعاء, ما يؤدي إلى تعزيز فقدان الوزن. لذا قرّرت تناول هذه المكمّلات، وقد تمكّنت بالفعل من خسارة 5 كيلوغرامات في غضون خمسة أشهر فقط.

بدر عبود

العمر: 60 سنة

الوزن السابق: 70 كغ

الوزن الحالي: 65 كغ

طريقة خسارة الوزن: أعشق تناول الحلويات بكثرة لكنّني أحاول تجنّبها قدر المستطاع لأنّني أعلم أنّها مضرّة للصحّة وأنّ التقدّم في السنّ يؤثّر سلباً على عملية الأيض. لذا أنا شديدة الحرص على عدم اكتساب الكيلوغرامات لأنّني أعلم أنّه من الصعب جدّاً التخلّص منها. وفي حين كنت أتأرجح دوماً ما بين الـ70 والـ72 كغ، إلّا أنّني اكتشفت منذ حوالي العام أن الزهورات المنحّفة وهي كناية عن أعشاب مختلفة يتم غليها وشربها تساهم إلى حدّ بعيد في الحدّ من اكتساب الوزن مجدداً. لذا أنا أشرب يومياً كوباً من هذه الأعشاب قبل أن أخلد إلى النوم لأنّها تقضي على انتفاخ المعدة وتساعد في تسريع عمليّة الهضم. وقد تمكّنت بفضل هذه الأعشاب وممارسة رياضة المشي على آلة المشي من خسارة 5 كيلوغرامات في غضون عام واحد وأنا سعيدة بالنتيجة التي تمكّنت من تحقيقها.

 
هذا البريد الإلكتروني إلى صديق