8 أطعمة تحسّن نظرك

يطلعك خبراؤنا في ما يلي على بعض الأطعمة التي تقوّي نظرك و تحميك من أمراض العيون.

    

البيض 

من المعروف أنّ البيض مصدر غني بالبروتينات الضرورية لوظائف جسمك، إذ تحتوي بيضة واحدة على 13غ من البروتينات. وتفيد هذه الأخيرة صحة عينيك إذ تحميك من السادّ (الماء الأسود) وتحسّن قدرتك على رؤية التفاصيل جيداً. كما أنّ صفار البيض يساعد على الحدّ من ترقق بقعة القرنية، أي المنطقة المحيطة ببؤبؤ عينك والتي تتحكم بجودة نظرك. وإلى ذلك، يقلّص استهلاكك للبيض بشكل منتظم خطر إصابتك باضطرابات العيون المرتبطة بتقدّمك في السن.

الذرة

تقوية_النظر
إنّ الذرة غنية جداً بالكاروتينويدات المفيدة لعينيك، مثل اللوتيين والزياكسانتين، إذ يحتوي نصف كوب من الذرة المطهوة على 1.8 غ من هاتين المادتين. فحين يبدأ التنكّس البقعي يصيب عينيك مع تقدّمك في السن، يخسر جسمك نسبة كبيرة من هذه الأصباغ الصفراء، ما يفاقم مشكلتك، غير أنّ دراسة حديثة أظهرت أنّك تستطيعين رفع مستوياتها في دمك عبر تناول المزيد من المأكولات الغنية بالكاروتينويدات، مثل الذرة. كما وجدت دراسة أخرى أنّ النساء اللاتي يأكلن الكثير من الفواكه والخضار الصفراء والبرتقالية، مثل الذرة، يخفّضن خطر إصابتهنّ بالسادّ (الماء الأسود). وينصحك خبراء التغذية بأن تطيلي مدّة طهي الذرة لكي تزيدي نسبة اللوتيين ومضادات الأكسدة الموجودة فيها.

الكرنب المجعّد

shutterstock_318788153-small

يزخر الكرنب المجعّد وغيره من الورقيات الخضراء، مثل السبانخ، بمادة اللوتيين التي تخفّض خطر إصابتك بالتنكّس البقعي الذي يُعتبر المسبّب الأول للعمى المرتبط بالتقدّم في السن. فمنطقة البقعة في شبكية عينك تحتوي على نسبة عالية من اللوتيين والكاروتينويدات الأخرى. ويُطلق على هذا التجمّع اسم الصبغ البقعي وهو يساعد على حماية مؤخرة عينك من الضرر عبر حجب الأشعة ما فوق البنفسجية الزرقاء. وصحيح أنّه يمكنك أن تزيدي استهلاكك للّوتيين عبر تناول مكمّل غذائي غني به، إلا أنّه من الأفضل أن تحصلي عليه من مصادر نباتية مثل الكرنب المجعّد لأنّك ستحصلين عندها على حمض الفوليك، والفيتامين C، والألياف.

العنبية الزرقاء

يخبر البعض أنّه خلال الحرب العالمية الثانية، كان الطيّارون الحربيون التابعون للجيش البريطاني يأكلون العنبية الزرقاء المعلّبة بانتظام لأنّها كانت تحسّن رؤيتهم الليلية ما يسمح لهم بأن ينجزوا مهمّاتهم بدقة أكبر. وفي الواقع، لا تحسّن العنبية الزرقاء نظرك فحسب، بل تحميه أيضاً، وذلك بفضل محتواها العالي جداً من الأنثوسيانين. وهذه الأخيرة هي مضادات أكسدة تقيك من التنكّس البقعي عبر إبطال مفعول الجذور الحرّة ومنعها من إلحاق الضرر بالخلايا والأنسجة السليمة مثل بقعة القرنية والأصباغ البقعية. ولا عجب أنّ اليابانيين الذين يعرفون جيداً فوائد العنبية الزرقاء لقّبوها بـ«فاكهة البصر».

اللوز

يعتبر اللوز ممتازاً لتحسين نظرك لأنّه يحتوي على نسب كبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية، والفيتامين E، ومضادات الأكسدة. وقد أظهرت إحدى الدراسات أنّك إذا تناولته مرّة في الأسبوع، تحدّين من خطر إصابتك بالتنكّس البقعي الناتج عن التقدّم في السن. ولاستفادة قصوى من اللوز، انقعي 5 إلى 10 حبّات منه في الماء قبل أن تنامي. وفي اليوم التالي، انزعي القشرة عنها واطحني الحبّات وتناولي هذا المعجون يومياً مع كوب من الحليب الساخن على مدى بضعة أشهر. وتجدر الإشارة إلى أنّ الأنواع الأخرى من المكسّرات مفيدة أيضاً لصحة عينيك.

السمك

تقوية_النظر
أظهرت دراسات عدّة أنّ أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك، وبالأخص أحماض DHA وEPA، تحمي عيون الراشدين من التنكّس البقعي ومتلازمة جفاف العين. كما أنّها تساعد على تنظيم تصريف السائل داخل مقلة العين ما يخفّض خطر الإصابة بالزرق وارتفاع ضغط العين. وقد تبيّن في دراسة أوروبية واسعة النطاق أنّ المشاركين الذين تناولوا الأسماك الزيتية مرّة في الأسبوع على الأقل كانوا أقل عرضة بنسبة
50 % للإصابة بالتنكّس البقعي مقارنةً بالذين تناولوا السمك أقل من مرة واحدة في الأسبوع.

الفاصولياء الحمراء

وجد باحثون من جامعة أوكسفورد أنّ خطر الإصابة بالسادّ يتراجع بمعدّل الثلث لدى النباتيين الذين يتناولون الكثير من الحبوب الكاملة، والخضار، والفاصولياء مقارنةً بالذين يتناولون أكثر من 100غ من اللحم يومياً. وتتمتع الفاصولياء الغنية بالبروتينات والزنك بمؤشر غلايسيمي منخفض، أي أنّها تفرز السكّر ببطء في مجرى دمك، ما يؤدّي إلى تراجع نسبة الالتهابات والضرر اللاحق بالخلايا في جسمك. أمّا اللون الأحمر لهذه الفاصولياء فيشير إلى احتوائها على مادة الأنثوسيانين التي تحميك من أمراض العين.

الجزر

تقوية_النظر
لقد سمعنا جميعنا أنّ «الجزر يقوّي النظر»، لكن كيف؟ يحتوي الجزر على نسب عالية من مادة البيتا-كاروتين التي يستخدمها جسمك لإنتاج الفيتامين A. وهذا الأخير مهمّ جداً لأنّه يساعد عينيك على تحويل الضوء إلى إشارة تُنقل إلى الدماغ، ما يتيح لك أن تري حتّى عندما يكون الضوء خافتاً. وبالإضافة إلى ذلك، قد تختفي القرنية (الجزء الصافي الأمامي من العين) بالكامل إذا لم يحصل جسمك على كفايته من الفيتامين A. ويصاب حوالي 300000 طفل كل عام بالعمى نتيجة نقص الفيتامين A في أجسامهم. كما أظهرت إحدى الدراسات أنّ تناول 140غ من الجزر المطهو لستّة أيام في الأسبوع على مدى ستّة أسابيع يساعد على إعادة استجابة العينين للظلام إلى مستوياتها الطبيعية لدى النساء اللاتي يعانين من العمى الليلي أثناء الحمل.

 
هذا البريد الإلكتروني إلى صديق