سبعة طرق لتديري زيارتك للطبيب بنجاح

إن قدرتك على التواصل السليم مع طبيبك تفيدك في تشخيص حالتك بالشكل السليم. فوفقًا لدراسة أمريكية حديثة تبين أن 12 مليون شخص على الأقل يتم تشخيصهم بطريقة خاطئة في الولايات المتحدة الأمريكية. وفي دراسة أخرى توصل الباحثون الى أنه كلما كنت قادرة على التواصل مع طبيبك سيكون أكثر قدرة على تشخيص مرضك بالشكل السليم. ونطلعك في ما يلي على بعض الخطوات التي تجعل زيارتك للطبيب زيارة مثمرة:

طرق طبيب نجاح

-الموعد: قبل أن تحجزي موعدك عند الطبيب أخبري موظفي الحجز عن هدف الزيارة، لأن كل طبيب يخصص مدة معينة لكل حجز، فإذا شعرت بأنك تحتاجين لتواصل أكثر وكشف أقل أخبريهم بذلك.

-الشريك: إن أفضل ما يمكنك فعله وقت الزيارة هو اصطحاب شريكٍ يحفزك على أن تسألي عن كل ما يجول في خاطرك

-تنظيم الزيارة: قبل أن تزوري طبيبك، اكتبي قائمة كاملة بالأسئلة التي تودين توجيهها له واعطي نسخة لشريكك، واحضري كذلك الأشعة والفحوصات التي أجريتها مسبقًا فقد يضطر طبيبك إلى تأجيل الموعد لحين إحضارك لكافة أوراقك وفحوصاتك السابقة، وإن كان مرضك وراثيًا فاكتبي للطبيب اختصارًا عن تاريخ عائلتك الصحي.

-الأسئلة التفصيلية: حاولي أن تسألي الطبيب دائما فور الانتهاء من الكشف. لماذا هذا هو التشخيص المحتمل لحالتي؟ هل من الممكن أن يكون التشخيص شيئًا آخر؟ هل هناك أعراض جانبية لهذا العلاج؟ ما هي الأطعمة المحبذ تناولها في فترة العلاج؟ كوني تفضيلية في أسئلتك وامنحي طبيبك المدة التي يحتاجها للإجابة عن كامل تساؤلاتك

-التدوين: أثبتت إحدى الدراسات الحديثة أن المريض ينسى 80% من حواره مع الطبيب، لذا من الأفضل لك أن تدوني معلومات طبيبك الهامة أو أن تجعلي شريكك يقوم بهذه المهمة.

-التأكيد: فور انتهائك من الكشف، أملى على طبيبك الإجراءات القادمة التي أوصاكِ بفعلها لتتأكدي من سلامة خطواتك القادمة وحددي معه الموعد اللاحق.


وفي سياقٍ متصل سنطلعكِ على عدة أمور إذا قام طبيبك فمن الأفضل استشارة غيره:

-إذا كان مساعد طبيبك منضبط أكثر من طبيبك ويقوم بكافة الأمور الطبية فهذه إشارة إلى ضرورة تغييره.

-إذا كان أول شيء يطلبه منك الطبيب هو أن يفحصك دون أن يسألكِ عن سبب زيارتك.

-إذا وصف لك العلاج سريعًا حاولي أن تستشيري طبيًا آخر.

-إذا قال لك طبيبك إن الرياضة والنظام الغذائي الصحي وأي علاجات بديلة ستكون مضيعةً لوقتك، لابد عندها أن تغيري طبيبك.

-إذا كانت معاملة موظفو العيادة جافة ولم تشعري بالراحة مع الطبيب أو المساعدين غيري الطبيب على الفور.

-إذا وجدت أن طبيبك لا يصغي لك بإمعان ولا يعطي أي اهتمامٍ لما تقولين فلجأي لطبيبٍ غيره.


وفي سؤال وجهته لبعض الزميلات عن رأيهن بأطباء القطاع الخاص مقارنةً بأطباء القطاع الحكومي، تقول (د.م) إنها تفضل أطباءالقطاع الخاص لأنها لا تضطر للانتظار طويلًا قبل دخولها للموعد، فسرعة الإجراءات تجعله المفضل لديها، أمَّا (ش.ر) فتقول إن الأمر يعتمد دائمًا على مهنية الطبيب ومصداقيته فالأطباء الذين لا يكترثون لصحة المريض أو حالته موجودون في القطاع الحكومي أو الخاص على حدٍ سواء

 
هذا البريد الإلكتروني إلى صديق